دليل الاسطوانات الاسلاميه والعلميه
كن دالا على الخير وضع بصمة دليليه لاخوانك للاسطوانات الاسلاميه ليسهل عليهم الوصول الى الاسطوانات بسهوله .
لاضافة دليل اسطوانة بالمنتدى
1- ابحث عن التصنيف المناسب للاسطوانه
2- اكتب نبذه عن الاسطوانه او انسخ النبذه الموجوده بموقع لاسطوانه
3- لا تنسى كتابة عنوان الاسطوانه
4 - انسخ رابط الصفحه التى بها الاسطوانه
5- انتهت المهمه بنجاح انشاء الله وتقبل الله منا ومنك

دليل الاسطوانات الاسلاميه والعلميه

الدليل الاسلامى الشامل
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
كن بارزا فى تقديم الخدمات لدينك *** كن صاحب رأى وفكر جديد *** كن متواصلا فى الخير والعطاء من اجل نشر الحق *** ان لم تكن انت خادما لدينك فمن سيكون
الا رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلنا فداك رسول الله
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
اذاعة القران الكريم استماع مباشر
المواضيع الأخيرة
» الان : نتيجة الشهادة الابتدائية الأزهرية
الجمعة يونيو 13, 2014 9:06 am من طرف م على

» الفلاح المنفلوطى مصطفى سلامه
الأحد أبريل 27, 2014 1:19 pm من طرف abo alaa

» فداك ابى وامر رسول الله : حملة مقاطعة موقع جوجل ويوتيوب يومى الاثنين و الثلاثاء 23 و 24 /12/2013
الأحد ديسمبر 22, 2013 3:59 pm من طرف abo alaa

» القــرآن الكـريم كاملاً للجوال والكمبيوتر بصـوت 25 قـارئ فلا تترددوا بالتحميل أحبائي
السبت ديسمبر 07, 2013 10:03 pm من طرف م على

» مكتبة القرآن الكريم Mp3 بحجم صغير جدا وجودة عالية للموبايل
السبت ديسمبر 07, 2013 9:55 pm من طرف م على

» مواقع يهوديه باسم الاسلام فاحذر منها
الجمعة أكتوبر 11, 2013 10:44 am من طرف ام احمد

» رسالتى الى حزب النور
الأربعاء يوليو 24, 2013 3:23 am من طرف abo alaa

» الموقع الرسمى لوزارة التموين لاضافة او حذف المواليد
الثلاثاء يونيو 11, 2013 12:26 am من طرف abo alaa

» حمل افضل مجموعة برامج اسلامية 2013 تحميل مباشر
الإثنين مارس 18, 2013 1:52 am من طرف م على

»  اسطوانة افراح اسلاميه
السبت فبراير 09, 2013 9:56 pm من طرف abo alaa

تصويت
ما رايك فى مجلس شورى العلماء
 اوافق
 لا اوافق
 اوافق مع اعجابى بالعلماء الافاضل المشاركين فيه
 اوافق مع اعتارضى على بعض العلماء
استعرض النتائج
موقع راديو القران الكريم
</span
موقع سلطان دليلك للمواقع الاسلاميه

شاطر | 
 

 التعريف بمجلس شورى العلماء اهدافه اعضاءه من هم السلفيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abo alaa
مدير الموقع


عدد المساهمات : 318
تاريخ التسجيل : 24/08/2010

مُساهمةموضوع: التعريف بمجلس شورى العلماء اهدافه اعضاءه من هم السلفيين   السبت أكتوبر 08, 2011 6:26 pm

ولاؤنا لله وليس للأحزاب

حوار الدكتور عبدالله شاكر رئيس جمعية أنصار السنة المحمدية، ورئيس مجلس شورى العلماء مع جريدة الأهرام

المصدر: الأهرام اليومى 15/4/2011م
الخائفون من السلفيين يتساءلون: أين كانوا؟. لماذا لم يؤيدوا الثورة؟. كيف يرون مسائل التكفير، وتطبيق الحدود، وإهدار الدم؟. ما هو مجلس شورى علماء السنة والسلفيين؟. من هم أعضاؤه؟. وما هى اختصاصاته؟. كيف كانت ملاقتهم بمباحث أمن الدولة؟. هل يفكرون فى إنشاء حزب سياسي، وخوض الانتخابات البرلمانية القادمة؟. كيف يرون الدولة الدينية؟. ما هو موقفهم من الإخوان، والجماعة الإسلامية؟. وضعنا كل التساؤلات أمام الشيخ الدكتور عبدالله شاكر رئيس جمعية أنصار السنة المحمدية، ورئيس مجلس شورى السنة والسلفيين. فإلى تفاصيل الحوار:
ما الذى دعاكم لتأسيس مجلس شورى للجماعة؟

لابد أن نكون صرحاء، فقد أدت الأحداث الأخيرة إلى تباين فى الآراء بين العلماء، وتغير وضع الشعب المصري، وبدأت اتجاهات لم يكن لها وجود فعلى تظهر على الساحة، ووجدنا الأقوال تتضارب أحيانا، ففكرنا فى إنشاء مجلس شورى العلماء، وبحثا عن أهل العلم الذى يتمتعون بالشهرة، ويملكون صوتاً قوياً، ويتفقون معنا فى أصول عامة، وقواعد صحيحة وهى الرجوع للكتاب والسنة، وإن كنا نختلف عن التطبيق فى بعض القضايا، إلا أن هناك رابطا يجمعنا، وتشاورنا فى جمعية أنصار السنة المحمدية ( وهى جمعية رسمية مسجلة فى الدولة منذ عام 1926)، وقلنا لماذا لا نجمع هؤلاء العلماء لنتوصل إلى رؤية واحدة، ويكون هناك توحيد للخطاب المقدم إلى الأمة من منظور صحيح، وجمعنا عددا من علماء أهل السنة للتشاور، خاصة أن كلمة السلفيين أصبحت مستخدمة بشكل كبير، وأصبح الناس يقسمونها إلى سلفية دعوية، وأخرى جهادية، وثالثة علمية، أما نحن فاسمنا جماعة أنصار السنة المحمدية، وننهج منهج السلف، والسابقين من الأئمة كالإمام أحمد البخاري، وأحمد ابن حنبل، وابن تيمية، وأبوالحسن الأشعري، وقد يتساءل البعض ما معنى السلفية؟. وهنا أقول إن السلفية تعنى إتباع معتقد السلف، فلا يوجد تنظيم عندنا اسمه سلفي، وإن كان منهجنا على منهج السلف، ولانقول إننا نتبرأ من كلمة سلفيين، فنحن كما ذكرت نتبع منهج السلف، لكن جمعيتنا اسمها أنصار السنة المحمدية.

ما عدد أعضاء مجلس شورى العلماء؟

لقد اجتمعنا فى البداية بمجموعة من العلماء قد يصل عددهم إلى 30 عالماً، وقلنا فى اللقاء الأول أننا نريد أن نتشاور فيما بيننا، بحيث تتلاقح الأفكار، لنخرج برؤية موحدة بدلاً من التشتت الذى يعانيه الشارع المصرى حالياً تجاه القضايا المختلفة، فهناك قلق شديد فى مصر بعد ثورة 25 يناير، ويجب أن يرجع الناس إلى بيوتهم، وأعمالهم، كما أن استقرار الأوضاع مسألة مهمة، وهذا دورنا، فنحن لم نعرف بالثورة إلا حينما قامت، ولم نشارك فيها، وهذا أمر معروف عندنا، ومقرر فى منهجنا، وقد بدأنا فى المجلس بثلاثين عالما كما ذكرت، وقد يزيد العدد أو ينقص بحسب العلماء الذين نتصل بهم لنأخذ رأيهم فى القضايا المختلفة، عندك البيان الأخير - مثلا - وقع عليه 10 علماء، ويتضمن موقفنا تجاه الواقع الحالي، والمادة الثانية من الدستور.

والحديث عن مجلس شورى العلماء، ما هو الدور الذى يقوم به هذا المجلس؟

نحن نتشاور فى المسائل النازلة التى تنزل بالأمة، لكى نأخذ فيها رأيا واضحا، وقد اجتمعنا 3 مرات، وحضر اللقاء الأول 30 عالماً، وكان للتشاور والتعارف، حيث ألقى كل واحد من هؤلاء العلماء كلمة، وكانوا فرحين بتوحد جهود الأمة، وعقدنا بعدها اجتماعا مصغراً حضره عدد من العلماء الأجلاء، ومنهم الشيخ الدكتور جمال المراكبي، والشيخ وحيد عبدالسلام بالي، والشيخ مصطفى العدوي، ثم اجتمعنا للمرة الثالثة وأصدرنا البيان الأول، وكنا نود عقد اجتماع آخر، لكننا تشاورنا وأصدرنا بيانا، وهو موجود على موقع جمعية أنصار السنة المحمدية على الانترنت.

هل باستطاعة مجلس الشورى اتخاذ قرارات، وإصدار فتاوى؟

نعم، فمن حق المجلس أن يقول رأيه، وأن يصدر فتوى فى المسائل النازلة بالأمة، فنحن لدينا جمعية أنصار السنة، ولدينا هيئة العلماء بالجمعية، لكننا أردنا الانفتاح على بقية الدعاة المشهورين المعروفين على الساحة، على أساس أن نتشاور فيما بيننا.

أقاطعه: هل بالضرورة أن يكون هؤلاء العلماء من السلفيين؟

عموما، لابد أن يجمعنا المعتقد الصحيح، ومنهج أهل السنة، ولو أن هناك عالما بعيدا عن المنهج الصحيح الذى نرتضيه فلن نتكئ عليه، ولن نتواصل معه لمعرفة رأيه فى مسألة معينة

وما أبرز ما جاء فى البيان؟

لقد دعونا الأمة أفراداً وجماعات للالتزام، والتصويت لصالح الدستور بالشرع الحنيف، وبينا أننا كدعاة لن نترشح بأنفسنا فى الانتخابات البرلمانية، لان هذه الأمور تستغرق منا حيزا كبيرا من الوقت، وتشغلنا عن مسائل الدعوة، فالناس دائما تسألنا: هل ستخوضون انتخابات الشعب والشورى؟ فأقول لهم لا، فنحن كدعاة نهدف إلى تعبيد الأمة لله عز وجل، وليس لنا حرص على منصب سياسى أو مطامع من هذا النوع، نحن فقط نريد أن يكون الناس عبادا لله عز وجل، وأن يخلصوا الدين لله، وأن يترسموا طريق النبى صلى الله عليه وسلم، وقلنا ليس لدينا مانع من أن نقف بجوار من يرغب من أهل السنة فى خوض الانتخابات البرلمانية القادمة، بشرط أن يكون رجلا معروفا عندنا بسلامة المعتقد، وصحة المنهج.

وإذا ترشح أحد من الإخوان. هل ستدعمونه فى
الانتخابات؟

لم نبحث هذه المسائل حتى الآن فى مجلس شورى الجماعة

لقد استخدمت تعبير المسائل النازلة أكثر من مرة. فما هى هذه المسائل بالتحديد من وجهة نظرك ؟

المسائل النازلة هى الأمور، والأحداث التى يشهدها الواقع، والبلد كما تعلم يمر بمرحلة صعبة، ونريد أن يكون لدى الناس فقه، ووعى فى أن يتعاملوا مع الأحداث بروح مقبولة، ونحن نؤيد القرارات التى اتخذها المجلس الأعلى للقوات المسلحة فيما يتعلق بالإصلاح المنشود ولابد أن نساهم فى دعوة الناس للرجوع إلى أماكنهم وأعمالهم، ويتركوا باقى المهمة للمسئولين، وان يقبل الناس ما يقولون، بحيث لانثقل كاهلهم بأية قرارات أو طلبات وألا نفرض عليهم وصاية، فهذه مرحلة انتقالية، تتطلب منا أن نعطيهم الفرصة لكى يرجع الشارع إلى وضعه وهدوئه، وأن تدور عجلة الإنتاج، وحتى لاتتفاقم الآثار السلبية لمرحلة ما بعد الثورة على الاقتصاد المصري، ولكى تعود البنوك، والشركات لعملها، ولكى يتم استئناف عملية التصدير، فضلا عن مشاكل العائدين من الخارج بعد أن فقدوا أعمالهم، ورأينا أن تعود الحياة إلى طبيعتها، ويعم الاستقرار حتى يشعر الناس بثمار الثورة.

طوفان الفتاوى

فى بعض الأحيان، يصدر عن بعض السلفيين فتاوى تثير البلبلة، والمخاوف من الفكر السلفي، كفتاوى إهدار الدم، وتحريم التظاهر، وتحريم الخروج على الحاكم، وأخيراً هدم الأضرحة. فإلى أى مدى تتفق أو تختلف مع هذه الفتاوى؟



فيما يتعلق بما اثيرعن فتوى إهدار الدم ، فإننى أؤكد أنها لم تصدر فتوى صريحة بذلك، لكن جرى تضخيمها إعلامياً، فصاحب الفتوى قال إن من يخرج على ولى الأمر فمن حق الأخير أن يوقفه حتى ولو بالقتل، ويستند فى ذلك إلى الحديث الصحيح القائل "من أتاكم وأمرنا جميع يريد أن يفرق جماعتكم فاضربوا عنقه"، ولكن واقعيين فالفتوى ليست صريحة بإهدار الدم، هو يقول أنه عندما يأتى شخص ونحن فى دولة قائمة ويفعل ذلك فمن حق الحاكم أن يضرب عنقه، ونحن كأنصار السنة لانقرر مثل هذه الأفكار، ولانرى هذه الرؤية.

لكنكم أصدرتم بيانا على شبكة الانترنت فى شأن هذه الفتوى، وقلتم إن من قالها سوف يتم التحقيق معه وفق لوائح جمعية أنصار السنة المحمدية؟

نعم، لقد أصدرنا بيانا فى هذا الشأن، ولاشك أنه عندما يكون عندك جماعة، وآلاف البشر، من الممكن أن "يلب" شخص، أو يخطئ، لكننا لانوافق على ذلك، ونحن نرى بوضوح أن من يريد أن يرشح نفسه، فمن حقه الترشح، ولامانع أبداً فى ذلك، وليس فى هذا خروج على الحاكم.

التظاهر السلمي

وحق التظاهر. هل ترونه خروجا على الحاكم؟

لقد اختلفت أنظار العلماء حول مسألة التظاهر، فمنهم من رأى أنه خروج على الحاكم، وعندما وقعت هذه المظاهرات كان لنا موقف منها، ولم نؤيدها.×× بل كنتم ضدها؟

ليست مسألة ضد، فنحن ننظر إلى المآلات، وقد خشينا أن تؤدى مثل هذه الأشياء إلى مردودات خطيرة جداً، وسلبية على الأمة، والشعب لكن الله سلم

وماذا قلتم وقتها؟

قلنا للناس ارجعوا إلى أماكنكم، خاصة بعدما تمت الموافقة على بعض الطلبات التى نادى بها المتظاهرون، وأصدرنا بياناً بذلك.

لكنكم قلتم أن التظاهر حرام شرعاً؟

من قال ذلك؟

قلت: تصريحاتكم وقت ثورة 25 يناير موجودة على شبكة الانترنت؟

الشيخ عبد الله شاكر: لايجوز الخروج على الحاكم المسلم، لكن الشرع أباح ذلك عند كفره، وعندما يقرر الشعب الخروج عليه، تقدر المصالح والمفاسد، وهذه المسألة مختلف فيها، لكن القاعدة الشرعية متفق عليها.

سألته: تحرمون الخروج على الحاكم، فإذا فسد. ماذا يكون موقفكم؟

إذا استطاعت الأمة منع هذا الفساد بطرق سلمية لاتؤثر، فليكن ذلك.

والتظاهر السلمى من هذه الطرق السلمية؟

ليس كل تظاهر يمكن أن يكون سلمياً، ربنا سلم وستر عند خروج الأعداد الغفيرة التى انطلقت من كل مكان وقت الثورة، ولو كان التظاهر أضر بأحد كانت بقت مصيبة. وكنا نخشى مما يترتب على التظاهر، والمسألة ليست رفضا عند جميع أهل العالم، وعندما اجتمعنا وتحدثنا، قلنا إن الأمر يحتاج إلى دراسة، ولكن أحد إخواننا من السلفيين قال أنها حرام شرعاً، والقاعدة المقررة عندنا تقول أنه لايجوز الخروج على الحاكم، وهذه حقيقة، وهذا الأمر مقرر فى الشرع

فتاوى التكفير

وفتاوى التكفير. متى تصدرونها؟

مسألة إطلاق التكفير من الخطورة بما كان، هو أمر خطير، ويجب على الإنسان أن يسلم من هذه القضية، وأن يأخذ الناس بظاهر أمرهم، وحالهم، ويترك الأمر لله فيهم، ونحن لو وجدنا خطأ نبهنا إليه، إنما الحكم بالتكفير على شخص معين، فلابد أن تتحقق الشروط التى قالها العلماء، وأن تنتفى الموانع.

وما هى هذه الشروط؟

تتضمن شروط التكفير أن يقصد الشخص على الكفر، وألا يكون مكرها عليه ويتبناه ويعلنه، وإذا فعل ذلك يتم النظر فى هذا الفعل، وعموما نحن نسلم من الحكم على الناس

ألم تصدروا فتاوى بالتكفير من قبل؟

لم يسبق لنا أن أصدرنا فتوى بالتكفير على مسلم يشهد لله بالوحدانية، ولنبيه صلى الله عليه وسلم بالنبوة والرسالة. لماذا؟ لأنها مسالة خطيرة، والنبى ( ص) قال: من قال لأخيه يا كافر، وليس كذلك إلا رجع عليه هذا الكفر

الدولة الدينية

وأساله: لكنكم أبحتم الخروج على الحاكم إذا كفر؟

الشرع أباح الخروج عليه عند كفره، بشرط ألا يترتب على ذلك مفسدة، ربما يكون هناك حاكم كافر، ولن تقدر على الخروج، ربما لو أنك خرجت عليه، قد تزهق الأرواح والأنفس، وتضيع الممتلكات، ويفسد أمر العباد، وفى هذه الحالة يجب ألا تخرج على الحاكم.

هدم الأضرحة

هل ما زلتم عند رأيكم فى مسألة الأضرحة؟

ليس لنا رأى فى هذه المسالة، فالرى هنا للشرع، ونحن عندما قلنا إن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن بناء المساجد على القبور، مستدلين فى ذلك بأحاديث صحيحة، والنبى لم يفعل ذلك، فقد دفن الكثير من أصحابه، وكذلك زوجاته ولم يقم لأحدهم مقاماً، ونحن ندعو إلى ما كان عليه الرسول، مع قولنا بنهى الإسلام عن بناء المساجد على القبور لم نجز، ولم نقل، ولم نفت بهدم هذه القباب والقبور، ولايوجد هذا الأمر ولو فى قصاصة من ورق، ولم يذكر فى كلمة عنا، ونحن لانرضى بذلك، وأمر الأضرحة ليس إلينا، نحن دعاة إلى الله عز وجل، وما أملكه هو أن أتحدث بالبيان، وبالكلمة، والكتابة، وأبين للناس وجه الحق، أما أن أمسك سلاحاً أو فأساً، فاضرب هذا، أو أكسر هذا، فذلك أمر لايجوز، لان تطبيق الحدود منوط بالحاكم المسلم، وليس للأفراد، ولو تركت مسألة تطبيق الحدود للأفراد لاعتدى كل واحد منهم على الآخر.

إذن. كيف تفسر ما نسب لبعض السلفيين من قيامهم بهدم الأضرحة فى القليوبية وغيرها؟

نحن كأنصار سنة لم يصدر عنا فتوى بهدم الأضرحة، وهذه الفتاوى، والأعمال، قد تكون مدسوسة علينا.

ما هى أقسام السلفية؟

هناك سلفية دعوية، وأخرى جهادية، وثالثة علمية. الأولى تهتم بالدعوة، والثانية تعتنى بالعلم، والأخيرة تستخدم العنف.

هل تعتقد أن هناك سلفيين جهاديين فى مصر؟

لا أعرف أحدا يحمل سلاحا منه هؤلاء، ولو أن هناك من يحمل السلاح، أو يدعو الناس إليه، ويكفر عموم المسلمين فهذه مبادئ خاطئة حتى لو قالها سلفي، ولا أعتقد أن هناك أناسا يدعون إلى السلفية الجهادية حالياً ، فقد كان ذلك متمثلا فى الجماعة الإسلامية، وكان يطلق عليها سلفية.

معالم الدولة الدينية

فى مؤتمرهم الأخير بمسجد عمرو بن العاص أطلق السلفيون شعار "إسلامية إسلامية. لادينية ولاعلمانية" فما مفهوم الدولة الدينية من وجهة نظركم؟

بداية نحن لم نشارك فى هذا المؤتمر، وليس كل من يتكلم يحسب علينا، المجال مفتوح الآن، وأصبح هناك تزيد، وانفعالات، وقد ينفعل الشخص فيفقد الضابط الذى يكون فيه دقيق فى التعبير والكلام، وبالنسبة للدولة نحن ندعو على تطبيق الشرع، وهذا أمر لايمكن أبداً بحال أن نرجع عنه، هذا من مبادئنا، ومن أهداف جمعيتنا الدعوة إلى تحكيم كتاب الله والسنة، وليس معنى ذلك أننا نرفض أى مجتمع آخر، أو مخالف لنا فى الدين والعقيدة، فهذا البلد يحتوى الجميع ليعيشوا فى أمن وأمان.

ونحن ندعو بلا شك إلى أن تكون الدولة قائمة بالإسلام، والحقيقة أنه قد صدر مصطلح حديث اسمه الدولة الدينية والدولة المدينة: والسؤال هو: هل تريد دولة دينية أم دولة مدنية؟ وهذه كلها مصطلحات يجب أن نرى المراد منها قبل أن نطلقها. فإذا كان المراد بدولة دينية، يعنى - مثلا - لو دولة مثل دولة الآيات فى إيران، وأنها لاتقبل غير المسلم، وتقطع رقاب الآخرين فليس هذا هو المقصود، وإنما إذا كان المراد هو دولة يعيش الناس فيها بسلطان الدين فهذا هو الأمر الذى ندعو إليه، ندعو إلى أن يتعايش الناس فى البلد الواحد تحت مظلة الإسلام، وأن يطبق شرع الله تعالى جل فى علاه، والأمة كلها سوف تسعد بذلك، فالحقيقة نحن نريد دولة دينية وليست بمفهوم الدولة الدينية كما هى معروفة عند الغرب، كتسلط رجال الكنيسة على كل الناس، أو تسلط الشيعة على رقاب الناس، أو تعزو البلاد، وتقطع الرقاب، ليس هذا هو المقصود بالدولة الدينية من وجهة نظرنا، نحن - كما ذكرت - نريد دولة تحكم بالشرع، وأن يعيش الناس جميعا تحت مظلة الرحمة والعدل والمساواة.

مادام الأمر كذلك، فأنتم إذن ترفضون القوانين وتتمسكون بالشريعة؟

نعم، يجب تطبيق الأحكام الشرعية، وهذه مسألة سهلة، القانون الوضعى لاينفعنا، لأنه قانون وضعي، عندك المملكة العربية السعودية، فهى تطبق الشريعة، والناس هناك ينعمون بالأمن، والأمان، والسلامة

تطبيق الحدود

قلت: عندئذ سوف تطبقون الحدود؟

تطبيق الحدود فيه رحمة بالأمة، فالناس الذين يتعرضون للقتل والسرقة يحميهم الشرع، ولو طبق حد السرقة والقتل على قاتل أو سارق لما فعلها أحد، والحكم فى الشرع بتطبيق الحدود لايتم جزافاً، ولكن يتم التحقيق، وإقامة البينة على المتهم، والحدود عندنا فى الشرع تدرأ بالشبهات، وليس كل شخص سرق تقطع يده، فالمسألة ليست مطلقة هكذا، وليس هذا هو القصد، لكن الهدف هو شعور الناس بمظلة إسلامية، وإن كان هناك حكم فيه مرجعيته للقرآن والسنة.

يسروا ولاتعسروا

أخطر ما ينسب للسلفيين تشددهم، والرسول يقول "يسروا ولاتعسروا". فكيف ترى هذا الأمر؟

الأخذ بالأيسر من منهج أهل السنة، وهذا المنهج معروف بالوسطية والاعتدال بين طرفى نقيض وهما الإفراط والتفريط، ونحن أمة وسطا، ومتزنة، ومعتدلة، والله عز وجل جعل ذلك من سمات الأمة، حيث قال تعالى "وجعلناكم أمة وسطا" نحن بلا شك نختار التيسير والتخفيف فى دعوتنا، والتكليف فى الإسلام منوط بالاستطاعة، لكن الناس حينما تدعوها للالتزام بشرع الله وبالآداب والأخلاقيات أو بالمبادئ العامة يجدون فى نفسهم حرجا من هذا، فيقول لك: أنت متشدد، وأهل السنة هم أبعد الناس عن ذلك، وقد كان شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - يقول عن نفسه: أننى من أشد الناس نهياً أن ينسب على معين تكفير أو فسق أو ظلم إلا بعد إقامة الحجة عليه.

لكن البعض يتهم ابن تيمية بأنه كان متشدداً، فإذا كنتم تؤمنون بالتيسير كما ذكرت. فلماذا تتبعون منهجه؟

منهج ابن تيمية يرحمه الله من أسلم المناهج، ولاشك أن كل العلماء يتعرضون للهجوم، وكل عالم له من معه، وعليه من عليه، وهذه سنة فطرية، وهو من الشخصيات التى اختلف الناس حولها ما بين مادح له، وذام، ولكن الرجل فى فكره ومنهجه هو على منهج أهل السنة والجماعة، ونحن لانعتقد فيه العصمة. هو يخطئ ويصيب

السلفيون والاجتهاد الفقهى

لماذا ترفضون الاجتهاد الفقهي؟

باب الاجتهاد مفتوح، لكن لمن؟ للعلماء المتقين المجتهدين، وهذا الذى دفعنا لإنشاء مجلس شورى العلماء، بحيث نجلس ونتشاور فى مختلف القضايا، والاجتهاد معناه النظر فى أمور جديدة، وإرجاعها إلى الشرع الحنيف، والأمة بها إعلام وعلماء، وفى الأزهر كذلك، ونحن نستفيد منهم، ولكن نقول للناس: لاتسمعوا وخلاص، ولكن إذا سألتنى وأفتيتك فلابد أن تطلب منى الدليل على ما أقول من القرآن والسنة. وما وافقهما قبلناه، وما خالفهما عارضناه، نعطى مساحة للرأي، ولانتبع العنف فى الرد على صاحبه، وإنما ننصحه بمعروف، وبلطف، وبحكمة.

يتهمكم بعض العلماء بأنكم تعتمدون على النقل فقط دون إعمال العقل. فما مدى صحة ذلك من وجهة نظركم؟

نحن لانلوى عنق النص لكى يوافق الواقع، ولكن الواقع هو الذى لابد أن يتفق مع النص، كما أننا لا نلغى العقل فهو مناط التكليف، وبدونه لايكلف العبد، كما أن استخدام النقل مع العقل أمر موجود فى فهم النص، وتطبيقه، وإنزاله على الواقع الذى نعيشه، إذن نحن نستخدم العقل فى فهم النصوص وتطبيقها، ونبعد العقل عن الأمور الغيبية التى لامجال له فيها.

ولاية المرأة

ما هو موقفكم من قضية ولاية المرأة وخروجها للعمل؟

بداية أقول إن المرأة فى الإسلام نالت حظاً وافرا من التكريم لم تنله فى أى مجتمع آخر، ولكن ولاية المرأة مرفوضة شرعا، وليس فى ذلك تعنت ولاتزمت، والطبيعة الخلقية للمرأة تتنافى مع ذلك، وبالنسبة لخروجها للعمل، فليس هناك ما يمنعها من ذلك، لكن وفق الضوابط الشرعية، مثل عدم خروجها دون موافقة ولى الأمر( الأب أو الزوج)، وأن تخرج بالزى الشرعي، وألا تختلط بالرجال الأجانب، وأن تعمل فى المجال الذى يتناسب معها، وألا يتعارض العمل مع مسئولياتها الأساسية فى بيتها، فهى التى تربى الأجيال، وتصنع الأبطال، ولابد أن توائم المرأة بين عملها، وواجباتها الأسرية.

الدستور لايمنع الأقباط من تولى الرئاسة، فما هو موقفكم من هذه القضية؟

ما نراه هو الحكم للأغلب، فديننا يسع هؤلاء جميعا، وقد أمرنا ربنا بالبر والإحسان لجميع الخلق، ولابد من التعامل معهم بلطف، ولايكره أحد منهم على معتقد، نحن نبين الحق، ونسلك معهم الطريق القويم، وقد غاب الأمن أيام ثورة 25 يناير، وكان الأقباط آمنين، كما أن لنا جيران نصارى نقدرهم، ولانؤذيهم، فيطمئنوا للإسلام، لاسيما أنه قد جربوا العيش وسط الأمة الإسلامية، ولايمكن لأحد من المسلمين أن يعتدى عليهم بغير حق، وأقول لهم أطمئنوا للإسلام. فلن ينالكم سوء

آليات مواجهة الفساد

لقد اتهمكم الناس بأنكم اختفيتم لسنوات، وسكتم عن الفساد، ثم ظهرتم بعد الثورة. فما مدى صحة ذلك؟

نحن لم نختف، اللى ظهر بعد الثورة هو اللى كان مختفي، إحنا موجودين كجمعية، ومرخص لنا بالعمل، ونعمل فى مجال الدعوة إلى الله بالموعظة الحسنة، ونقوم بأعمال خيرية كثيرة كبناء المساجد، ورعاية الأيتام، والأسر الفقيرة، ونقدم الدعم للمستشفيات، ولطلاب العلم. أما ما يتعلق بالفساد، فنحن لم نسكت عنه، لكننا فى دولة تحكمنا، وقد كان هناك تضييق على العمل الإسلامي، وقد نالنا جزءا من هذا التضييق، فقد أخذوا منا الكثير من المساجد، وضموها للأوقاف، كما منعوا بعض دعاتنا من ممارسة نشاطهم الدعوي، ومع ذلك لم يتغير منهجنا، وكانت الأجهزة الأمنية تمنعنى من المشاركة فى بعض المحاضرات فى بعض الأماكن

قلت. كيف إذن واجهتم الفساد؟

كنا ننصح بالطرق المختلفة، سواء بالكتابة للمسئول، وكنا نتحاور مع بعض المخالفين، ونعقد الندوات، والمحاضرات، ونلقى الخطب، ولم نلجأ إلى العنف فهذا أمر مرفوض.

كيف يرى السلفيون الإخوان والمتصوفين؟

كلنا مسلمون، ومنهجنا معروف، ومنهج الإخوان معروف، نحن لدينا أولويات نهتم بها، مثل تصحيح عقائد الناس وعبادتهم، بينما يرى الإخوان ألا يوجهوا هذا الجهد للدعوة، وإنما يجتهدون فى العمل السياسي، أما ما حدث مؤخرا من هدم للأضرحة، فنحن نقول أننا لم نفعل ذلك، ولم نقله، ونحن موجودون على الساحة منذ قرابة مائة عام، ولم نقرر كجماعة أنصار السنة هدم الأضرحة، ولم ينسب أحد ذلك إلينا، فلماذا لم يتوقع أحد أن يقوم بذلك أحد المدسوسين؟!

والجماعة الإسلامية؟

نتفق معهم فى أصول الإسلام العامة، فكلنا مسلمون، لكننا نختلف معهم فى استخدام العنف، فنحن لاندعو إليه ولانطبقه

كانت علاقتكم بجهاز أمن الدولة محل تساؤلات. فكيف تردون على ذلك؟

من يتهمنا بأننا كنا نكتب إليهم التقارير، أو أننا كنا عملاء لهم أو متواطئين معهم أقول لهم عيب. فالناس يغيب عنها أننا جمعية رسمية فى الدولة، وكنا نتعامل معهم على أساس الموافقة لنا على تنظيم أسابيع ثقافية، أو نطلب الموافقة على إنشاء معهد للدعاة، هذه كانت طبيعة العلاقة بيننا وبين أمن الدولة لإنجاز أمور تنظيمية، ولكى يسمحوا لنا بالعمل، وكنا لانريد الصدام معهم، فقد كنا نلتزم حتى لايأخذوا منا المساجد ويضموها للأوقاف، أو يمنعوننا من تنظيم الندوات، وغيرها من الأنشطة الدعوية ،ومع ذلك فقد اخذوا منا العديد من المساجد والمراكز الاسلامية وضموها للاوقاف ،بل ومنعوا العديد من دعاتنا من الدعوة الى الله فى الكثير من الاماكن والمنتديات وضيقو علينا كثيراً

العمل السياسي

هل تفكرون فى إنشاء حزب سياسى للجماعة؟

لانفكر فى ذلك، لأننا مشغولون بالعمل الدعوي، فولاؤنا لله وليس للأحزاب.

هل تتفق مع من يقولون إنكم تريدون القفز على مكاسب الثورة؟

نحن ندرس الواقع فقط، وننطلق منه لمصلحة الدعوة، والثورة قد أتاحت جانبا كبيرا من الحركة والعمل، وبالتالى نحن نستثمر مناخ الثورة، وما تحقق معها من مكاسب يمكن أن تخدم الحركة الدعوية، ولانسعى للقفز عليها

فى تقديرك. لماذا يشعر الناس بالخوف من السلفيين؟

الخوف من السلفيين أمر غير منطقي. ولعله جرى تضخيمه من جانب وسائل الإعلام التى تنسب إليهم ما ليس فيهم!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://altahrirnaza.yoo7.com
 
التعريف بمجلس شورى العلماء اهدافه اعضاءه من هم السلفيين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل الاسطوانات الاسلاميه والعلميه :: بيان مجلس شورى العلماء-
انتقل الى: